Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
كأس الأمم الأفريقية: تونس العنيدة تريد إتمام “حملتها” بانتزاع المركز الثالث من النسور النيجيرية وتبوء بالفشل
كأس الامم الافريقية

خاضت تونس منافسات كأس الأمم الأفريقية 2019 وسط انتقادات قوية بسبب  أدائها الهزيل ونتائجها المتواضعة، وستغادر مصر وسط جدل يبدو غير جاد على خلفية مشاركة المهاجم يوسف المساكني والحارس معز حسن في مباراة تحديد المركز الثالث أمام نيجيريا، وذلك في مساء الأربعاء على أرضية ملعب “السلام” في القاهرة.

وقال ألان جيريس المدرب الصربي الثلاثاء إن فريقه سيحاول بكل الطرق الحصول على المركز الثالث، معتبرا أن “المباراة [أمام نيجيريا] ستكون صعبة على المستوى بدنيا وفنيا”.

وستكون المواجهة قوية بالفعل أمام منافس يخوض المباراة الترتيبية للمرة السابعة في ثماني عشر مشاركة بكأس الأمم الأفريقية، وفاز في كل مرة وفي الوقت الرسمي للمباريات، وهو ما يدل على قوته التاريخية إضافة إلى تشكيلته المميزة.

وكان قد فاز المنتخب الجزائري على المنتخب النيجيري بنتيجة هدفين لهدف بعد أداء من الطراز الرفيع من محاربو الصحراء وضمن مقعدا في نهائي كأس الأمم الأفريقية بمصر.

وصرح  مدرب نيجيريا، الألماني غيرنوت رور، أن تونس هي الأوفر حظا للفوز بالمباراة، فهي متقدمة على فريقه في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فضلا عن أنها لعبت على أرضية ملعب السلام (أمام السنغال) بخلاف فريقه.

وإنتهت المباراة بخسارة منتخب تونس بهدف دون رد أمام النسور بعد خطأ كلف تونس المركز الرابع.