Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
طائرات حربية تكافح حرائق الأمازون
حريق الامازون

قامت طائرات حربية برازيلية بإسقاط مياهها على غابات الامازون المشتعلة لاية روندونيا كرد فعل بعد انتقادات عالمية تم توجيهها إلى البرازيل على خلفية تدمير أكبر الغابات الاستوائية في العالم.

وقالت المتحدثة باسم الرئيس البرازيلي أنه قد أجاز اعتباراً من يوم الأحد القيام بعدد من العمليات العسكرية في سبع ولايات مختلفة بعد أن طلبت الحكومات المحلية المساعدة.

وبالقرب من بورتو فاليو عاصمة الولاية أرسلت رويترز فريق إطفاء حيث بعض المناطق التي تفحمت وتبلغ مساحتها أكبر من مساحة ملاعب كرة القدم وتم حصر الحرائق الصغيرة في مناطق صغيرة بها أشجار منفردة.

تأتي هذه التحركات بعدما أبدى زعماء مجموعة السبع قلقهم إزاء هذه الأزمة البيئية في القمة التي تم انعقادها في  فرنسا.

وبعد انتقادات استمرت عدة أيام من الناس وزعماء العالم تم توجيهها إلى البرازيل التي لم تفعل أي شيئ على الإطلاق من أجل مواجهة الحرائق؛ أعلن الرئيس البرازيلي أنه سيتم إرسال الجيش من أجل مواجهة الحرائق.

وأعلنت وزارة الدفاع البرازيلية أن 44 ألف جندي جاهزون في منطقة الأمازون شمال البرازيل بيد أنها لم تحدد على وجه الدقة عدد الجنود الذين سوف يتم الاستعانة بهم كما أنها لم تصرح بعد عن المواقع التي من المقرر أن يذهبون إليها أو عن طبيعة المهام التي سوف يقومون بها من أجل مواجهة الحرائق.