Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
سلسلة من العقوبات المالية والسياسية بحق تركيا يفرضها الاتحاد الأوروبي
العقوبات على تركيا

بحسب مصادر أوروبية تفيد بمواصلة تركيا أعمال التنقيب بشكلٍ غير شرعي في مياه قبرص الإقليمية برغم جميع التحذيرات لها بالتوقف.

وقالت فيديريكا موغيريني وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع لوزراء خارجية الدول الـ 28  الذي تم عقده في بروكسل: “تم إقرار إجراءات بحق تركيا وستعلن خلال الساعات القليلة المقبلة” .

تفاصيل العقوبات

بحسب مصادر أوروبية مطلعة فإن العقوبة الأكبر تكمن في اقتطاع مبلغ 145.8 مليون من مبالغ تتبع صناجيق أوروبية كان من المقرر إعطائها لتركيا خلال عام 2020، وكذلك طُلب من البنك الأوروبي للاستثمار مراجعة شروط تمويله لتركيا.

وقال الاتحاد الأوروبي أيضاً تاركاً باب العقوبات مفتوحاً: “من غير المستبعد إقرار عقوبات هادفة لاحقًا”.

حيث طالب قادة الاتحاد الأوروبي في أعقاب شهر يونيو المنصرم تركيا بوقف عمليات التنقيب التي يصفونها بـ “غير الشرعية” والتي تقوم بها تركيا في المياه الإقليمية الخاصة بقبرص؛ إلا أن تركيا لم تستجب لها برغم التحذيرات الأوروبية وبحسب الدبلوماسيين فإن الوضع أصبح غير مقبولاً.

ومن المعروف أن السلطات القبرصية وهي العضوة في الاتحاد الأوروبي لا تمارس سلطتها سوى على الجزء الجنوبي من الجزيرة فيما تسيطر القوات التركية على الجزء الشمالي من الحزيرة وتبلغ مساحته ثلث الجزيرة تقريباً وأسمته “جمهورية شمال قبرص التركية” وهو غير معترف به دولياً.