Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
مقتل رئيس حكومة أمهرة بأثيوبيا في محاولة انقلاب
أحمد أبي

تعرض رئيس حكومة ولاية أمهرة والمستشار الخاص به إلى القتل إثر ما أسمته أثيوبيا محاولة انقلاب في شمالي أثيوبيا، وقد أعلن التلفزيون الرسمي خبر مقتل أمباتشو مكونن رئيس حكومة أنقرة ومستشاره وبيّن أن وراء محاولة الانقلاب جنرال بالجيش.

وقد أعلن متحدث باسم رئيس الوزراء يوم الأحد أن سيري ميكونين رئيس أركان الجيش الإثيوبي قد تعرض إلى إطلاق نار عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها الولاية.

وتتجه الأنظار إلى التحديات الواقعة على عاتق “أبي أحمد” الذي يحاول فيها قيادة البلاد نحو إصلاحات سياسية وحل اضطرابات عريضة بالبلاد.

وصرح أحمد على التلفزيون الرسمي بقوله أن بعض المسؤولين كانوا في حكومة أمهرة كانوا في اجتماع وقت وقوع محاولة الانقلاب، وتابع بقوله: ” بعض المسؤولين في أمهرة كانوا في اجتماع عندما أطلق عليهم النار زملاء لهم. وقُتل عدد قليل من الأشخاص؛ بينما أصيب آخرون”؛ مشيرًا إلى أن رئيس الأركان تعرّض لهجوم من قِبَل “مرتزقة”.

وقال قائد القوات الخاصة في أمهرة للتلفزيون الحكومي تفيرا مامو يوم الأحد: “معظم الأشخاص الذين قاموا بمحاولة الانقلاب تم اعتقالهم؛ برغم أن عددًا قليلًا منهم لا يزالون طلقاء” وقد سمع بعض السكان أصوات إطلاق النار وبعض الطرق تم إغلاقها.

يذكر أن أحمد أبي الذي جاء إلى السلطة شهر إبريل الماضي قد أفرج عن السجناء السياسيين ورفع الحظر عن الأحزاب السياسية وحاكم بعض المسئولين المتهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان لكن بعض النزاعات العرقية قد ظهرت في ولاية أمهرة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.