Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
فضل صيام الست من شوال
صيام الست من شوال

هل ينتهي الأجر العظيم عند صيام رمضان؟ هل بقى من أعمال الخير ما يمكن للمرء أن يعمله ليكون بمثابة امتداد لأعمال الخير التي قدموها في رمضان؟ اليوم نستعرض أهمية وفضل صيام الست من شوال.

تعرف على فضل صيام الست أيام من شوال

لصيام الست من شوال عقب صيام شهر رمضان أهمية كبيرة تعادل صيام العام كله، وفي هذا السياق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من صام رمضان ثمَّ أتبعه بستٍّ من شوَّالٍ فكأنَّما صام الدَّهر”.

وفي هذا حثنا نبينا الكريم على التسحر قبيل الصيام وهو ما يفرق صيامنا عن صيام اليهود؛ حيث قال في حديثه الشريف: ” فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب، أكلةُ السَّحر”.

كما أن تعجيل الفطر يعد من علامات خير هذه الأمة وفي ذلك مخالفة لليهود والنصارى الذين يؤخرون الفطر وفي ذلك امتثال لسنة النبي صلى الله عليه وسلم لقوله عليه السلام: “لا يزال النَّاس بخيرٍ ما عجَّلوا الفطر”.

فضل صيام الست من شهر شوال

يعد صيام المسلم للست من شوال أحد علامات قبول الله تعالى لصيام المسلم شهر رمضان؛ فإذا قُبل من المسلم عملاً وفقه الله تعالى لعمل آخر، كما يعد شكلاً من أشكال توفيق المسلم غفران ذنوب المسلم.

وهي سبب من أسباب النجاة من النار ويمكن اختيار أي أيام من شهر شوال سواء متصلة أو منفصلة ويستحب التعجيل بها في الأيام الأولى من شوال من باب تعجيل البر والخير ولا بأس من تأخيرها.

 

التعليقات