Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
وزير التخطيط يواجه الموظفين المعترضون على قانون الخدمة المدنية الجديد بمزاياه

قام وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي بتوجيه رسالة لموظفي الدولة، بعد قرار معظم الموظفين بعمل مليونية وذلك لإلغاء العمل بقانون الخدمة المدنية الجديد والرجوع إلى القانون السابق التابع لعمل موظفي الدولة، وكانت هذه الرسالة تحتوي على مزايا قانون الخدمة المدنية الجديد للتعرف عليها والاقتناع بتشغيل هذا القانون، فقانون الخدمة المدنية الجديد جاء من أجل عمل إصلاح إداري ومالي شامل في الجهاز الإداري للدولة لرفع معدلات الأداء بين موظفي الحكومة.
وقد تضمن قانون الخدمة المدنية الجديد عدد من الحوافز الخاصة بالمعاش المبكر وذلك لمن يريد ذلك من موظفي الدولة وسنه أعلي من 50 سنه حيث سيتم ترقيته للدرجة الأعلى وسيضاف له 5 سنوات عمل إضافية على مدة خدمته فمثلاً إذا تقدم الموظف للخروج على المعاش وهو في سن 55 سنه سيحاسب وكأنه ترك الخدمة وعمره 60 عام.
ويشمل إصلاح هيكل الأجور والذي كان من أبرز عيوب القانون القديم رقم 47 لسنة 1978 حيث كان يقسم الأجر إلى 18% أساسي و82% متغير وهذا كان اختراع مصري أصيل وعندما أطلعت منظمة العمل الدولية على هذه التقسيمه تعجبت.
وينص قانون الخدمة المدنية على منح العامل حافزاً تشجيعياً إذا حصل على مؤهل أعلي في الخدمة دون أن ينتقل من فئة إلى فئة أخرى حتى لا يخلق عجز في الفئة المنقول منها، وأما بالنسبة للأجازت الاعتيادية فإن الموظف سوف يحصل علي بدل نقدي لها في حالة عدم حصوله عليها لحاجة العمل وذلك كل ثلاث سنوات وليس بعد خروجه للمعاش.