Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
الفنان المصري رشوان توفيق يودع شريكة حياته بالدموع
رشوان توفيق

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً حزينة للفنان المصري رشوان توفيق وهو يودع زوجته ويوصلها إلى مثواها الأخير باكياً بالدموع وهي زوجته التي تزوجها منذ عام 1958م.

وظهر الحزن البالغ على الفنان المصري الذي ظل بجوار زوجته لمرضها طيلة السنوات الثلاثة السابقة ورفض عدداً من الأعمال الدرامية التي عُرضت عليه.

ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تعاطفهم مع الفنان رشوان توفيق كما أبدوا إعجابهم بإخلاصه و وفائه الشديد لزوجته الذي رافقها طيلة 62 عاماً بدأت منذ زواجهما.

رشوان توفيق
رشوان توفيق

كيف التقى رشوان توفيق بزوجته؟

كان يشارك في مسرحية شهريار التي كانت تقيمها الجامعة وأرسل دعوات لشقيقتها لحضور العرض ولم تفكر بالذهاب إلى المسرحية لكنها ذهبت بعد الإلحاح، وبعد المسرحية استمع إلى حديث ثلاثي نسائي قالت فيه أنها مستعدة للوقوف إلى جانب شريك حياتها متحملة معه جميع الصعوبات وهنا فكر بالزواج منها وتزوجها وهي في السابعة عشر من عمرها وكان هو مازال يدرس وأقام بمنزل والده لمدة 3 سنوات.

أما عن حزنه عليها فقد قال عنها: “شالتني في السراء والضراء” وقال أنها لم تكن تشعره بأي ضائقة مالية تمر بها ولازمها طيلة فترة مرضها حتى أنه لا يخرج إلا ويعطي تعليماته لمن حولها بملازمتها والاعتناء بها حتى عودته.