Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
إغلاق مدرسة الطفل إسلام لحين انتهاء التحقيقات

في إطار أحداث وفاة الطفل إسلام في مدرسة السيدة زينب، نتيجة لتلقيه عدة ضربات من مدرسه، مما أدى إلى حدوث نزيف في المخ، وتم نقله إلى المستشفي على الفور، ولكن قد توفي الطفل في الحال.
وبشهادة الطلاب فقد قام المدرس بعقاب الطفل إسلام لدخوله دورة المياة دون أستأزان، بالقيام بتذنيبه في حوش المدرسة والقيام بضربه بطريقه غير صحيحة للعقاب، وقد قام والد الطفل إسلام بالقيام بالذهاب إلى المدرسة وطرد جميع المدرسين منها وإيقاف العملية التعليمية ، بعد أن قامت وزارة الداخلية بصرف تعويض لوالد الطفل إسلام بقيمة 20 ألف جنيه ودعم عقاب المدرس.
وبالرغم من إصدار قرار من وزير التعليم بإيقاف حركة التعليم بالمدرسة لحسن استكمال التحقيقات، ولكن أتضح أن ما تم غعلانه هو شو اعلامي فقد وأنه يم يتم إغلاق المدرسة، وأن العملية التعليمية بمدرسي السيدة زينب مستمرة دون حدوث إى توقف.