Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
تورط ابنة قاسم سليماني في مقتل الإعلامي أحمد عبد الصمد
الإعلامي العراقي أحمد عبد الصمد،

وجه عبد الصمد، والد الإعلامي العراقي أحمد عبد الصمد، مراسل قناة “دجلة”، يوم الجمعة الماضي، الذي قتل في مدينة البصرة، أصابع الاتهام إلى ابنة الجنرال الإيراني المقتول قاسم سليماني.

ورد على مناشدة زينب سليماني لزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله بالثأر لمقتل والدها، قائلا: “لماذا وجهت زينب مناشدتها إلى نصر الله ولم توجهها إلى المرشد الإيراني علي خامنئي؟، لماذا لم يتم توجيه الانتقام والثأر لمن هو أهله؟، ما دخل نصر الله في بلادنا؟”.

وكتب على “تويتر”،: “ليس غريبًا أن تقوم ابنة المقتول سليماني بمناشدة حسن نصر الله بالأخذ بثأر والدها، ولم تناشد خامنئي باعتباره المعني، فهذه طباعهم وشيمهم”.

وتابع: “السبب أن الإيرانيين أخبروها بأن تقوم بذلك لكسب العطف، وفعلًا حسن نصر الله وبعض البرلمانيين بلعوا الطعم، إنهم يستغلون كل شيء من أجل الحرب بالوكالة؛ دون أن يخسروا”.

حيث أفادت صحيفة “عاجل”، السعودية، بأن العراق يشهد موجة موسعة من عمليات اغتيال الناشطين والإعلاميين والصحفيين منذ أكتوبر الماضي.

وأضافت الصحيفة، أن عمليات القتل والاغتيال أتت بالتزامن مع ثورة الشعب العراقي ضد الطبقة السياسية الموالية لإيران، وضد الفساد الرهيب الذي ضرب مفاصل الحكومة ومؤسسات الدولة.

وكان اغتيل الإعلامي العراقي أحمد عبد الصمد، برصاصة مباشرة في الرأس خلال جلوسه بالمقعد الأمامي في السيارة.

المصدر: صدى البلد