Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
إذا كنت تعاني من الصداع النصفي قد يكون هذا السبب
الصداع النصفي

في مستشفى بريغهام للنساء الواقعة في بوسطن بالولايات المتحدة كشفت دراسة أجراها باحثون وتم نشر نتائجها في دورية (Neurology) العلمية أن الأشخاص الذين يحظون بنوم مجزأ خلال الليل يكونون أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي بعد يومين، وقد أوضح الباحثون من خلال دراسات سابقة وجود رابط بين قلة النوم والمعاناة من الصداع النصفي.

تفاصيل الدراسة

أجرى الباحثون دراسة على 98 شخص بالغ كانت متوسط أعمارهم في 35 وقد توصلوا إلى نتائجهم من خلال دراسة سلوك نوم الأشخاص ومقاييس الشكل الموضوعي للنوم.

وكان هناك بعض العوامل الأخرى التي يتم أخذها في الاعتبار وتؤثر في الصداع النصفي مثل تناول الكافيين والكحوليات ومراقبة مستويات التوتر ومن خلال ذلك تم التوصل إلى بعض النتائج؛ فقد وجد أن النوم لمدة 6 ساعات ونصف فأقل يزيد من خطر الإصابة بمرض الصداع النصفي بنسبة 39% في اليوم الأول، ومن ثم يحدث الإصابة بمرض الصداع النصفي لكن ليس في اليوم الأول وإنما في اليوم الثاني.

من جهة أخرى قالت الدكتورة سوزان بيرتيش قائدة فريق البحث: “كشفت دراستنا أن النوم المجزأ، الذي يحدث عندما تستيقظ لفترة خلال فترات النوم، ثم تخلد إلى النوم مرة أخرى، كان مرتبطًا بالصداع النصفي ليس في اليوم التالي مباشرة، ولكن في صباح اليوم الثاني هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الآثار السريرية والبيولوجية العصبية لتجزئة النوم وخطر الإصابة بالصداع النصفي”.