Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
سقوط المانشستر يونايتد وصعود ليفربول في نهائي كأس العالم للأندية
مانشيستر يونايتد

مع حلول اليوم النهائي لبطولة كأس العالم للأندية 2019 م الذي يشهد مباراة بين ليفربول وفريق فلامنجو البرازيلي؛ هذه البطولة التي انطلقت نسختها الأولى عام 2000 م وفيها يتنافس أبطال قارات العالم أجمع.

حيث انقطعت هذه البطولة بعد عام 2000 لتعود مرة ثانية عام 2005 م وتستمر حتى الآن، وقد شهدت مشاركات 3 أندية إنجليزية وهي: تشيلسي وليفربول مرة واحدة ، مانشستر يونايتد مرتين.

ويعد الفريق الوحيد الذي نجح بتحقيق لقب بطولة كأس العالم للأندية هو فريق مانشستر يونايتد وذلك عام 2008م، ومن قبله قد فشل فريق ليفربول أمام ساوباولو البرازيلي وخسر بذلك النهائي في عام 2005م، وفي عام 2012م فشل تشيلسي أمام كورنثيانز في المباراة النهائية.

ومنذ عام 2008م حتى عام 2019م تغيرت كرة القدم واختلف مستواها كثيرًا حيث لم يعد مانشستر يونايتد الذي كان بطل المسابقة وبطل أوروبا كلها كما كان من قبل حينما كان المدرب التاريخي السير أليكس فيرجسون هو من يدربه ولم يعد فريق مانشستر يونايتد كما عهدناه من قبل حيث استطاع مع مدربه السيطرة على الكرة الإنجليزية حتى عام 2013 وتوّج بلقب الدوري حوالي 13 مرة، وتمكن من الفوز بدوري أبطال أوروبا عام 1999 و 2008.

ويبقى السؤال الدائم في إنجلترا أيهما أقوى من الفريقين ليفربول أم مانشيستر يونايتد هذا السؤال منذ أن بدأ الصراع بينمها منذ حوالي 50 عامًا.