Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
أهمية فيتامين د وأبرز مصادره
فيتامين د

لاشك أن فيتامين د له العديد من الفوائد الصحية وله تأثير كبير على صحة الإنسان، كما يساهم في وقاية الجسم من العديد من الأمراض غير أن مستويات فيتامين د الذي يكونها الجسم نتيجة تعرض أجسادنا للشمس يقل خلال فترة الشتاء.

ومن أبرز فوائد فيتامين د الصحية هي أنه يحسن الحالة المزاجية ويقوي الجهاز المناعي ويقي من الإصابة بهشاشة العظام ومرض السرطان وكذلك السكري، وقد تم اكتشاف هذه المادة في أجسامنا منذ قرن من الزمان وذلك بحسب ما أوضحه رئيس قسم الغدد الصماء والسكري في مستشفى شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين البروفيسور أندرياس بفايفر.

وهناك من يعتبر فيتامين د من الهرمونات؛ ذلك أن الجسم يكونه نتيجة التعرض إلى الشمس وبحسب ما أكده البروفيسور أندرياس بفايفر وأنه يرتبط هيكلياً بهرمونَي الاستروجين والتستوستيرون.

وتعقيبًا على ذلك قال أنه لا يمكننا العيش بدون المواد الغذائية الدقيقة ولهذا يتم وصف فيتامين د لجميع المواليد في السنة الأولى وبشكلٍ يومي، وهذا الفيتامين ضروري للجسم لأنه يحتاجه لستم امتصاص الكالسيوم عن طريق الأمعاء.

يذكر أن نقص مستوى فيتامين د في الجسم ينتج عنه زيادة نشاط الغدة الدرقية مما ينتج عنه هشاشة في العظام، كما ينصح الأطباء بضرورة التعرض إلى المصدر الطبيعي للشمس كل يوم ويكفي لذلك التعرض للشمس من 5- 20 دقيقة ولمن لا يستطيع التعرض للشمس يوصى بتعويض فيتامين د بالمكملات الغذائية.

مصدر هذة المقالة :

المصدر : اليوم السابع