Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
اكتشاف جديد لمرضى الصداع النصفي
الصداع النصفي

من خلال تجربة سريرية واسعة النطاق تم إجراؤها في الولايات المتحدة الأمريكية تم اكتشاف علاج جديد لـمرضى الصداع النصفي؛ حيث أظهر علاج “Ubrogepant” معدلات أفضل وأسرع لتخفيف آلام الصداع النصفي وأظهرت النتائج أن ما يفوق الـ 20 % من الذين شاركوا في التجربة قد ساعدهم العقار على التخلص من الآلام التي يسببها الصداع في غضون ساعتين فقط.، في الوقت الذي عبر فيه 34% من المشاركين في التجربة أن العلاج قد أزال عنهم الأعراض التي ترتبط بالصداع النصفي مثل الحساسية ضد الضوء والضوضاء.

حول مرض الصداع النصفي

يذكر أن حوالي مليار و 40 مليون أمريكي يعانون من الصداع النصفي وتعاني منه واحدة من كل 5 نساء وذلك بحسب ما أقرته مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، وتشمل أعراضه الأشد خطورة هو ليس الصداع الشديد الذي يؤثر على جانب واحد من الدماغ لكن هناك أيضًا بعض الأعراض التي تترافق مع مرض الصداع النصفي وهي: الغثيان والضوضاء، وحساسية الضوء، والشم، والقيء.

ومن الممكن أن يتم علاج الصداع النصفي بأحد العقاقير التالية: الإيبوبروفين، أو أسيتامينوفين، أو الأسبرين لكنها تكون فعالة في حال أن تم تناولها فور ظهور العلامات الأولى للمرض.

إلا أنه في حال عدم نفع تلك العقاقير المذكورة سابقًا فإن علاج التريبتان يكون هو الأكثر نفعًا إلا أنه يعد غير آمنًا على أولئك الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

مصدر هذة المقالة :

المصدر : اليوم السابع