Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
مظاهرات العراق الدموية في الشوارع ما سببها؟
مظاهرات العراق

قرر العراقيون التعبير عن غضبهم للحكومة وكبار المسؤولين يوم الثلاثاء الماضي فجاءت مظاهراتهم قوية ودموية بقدر غضبهم، فأدى ذلك إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 250 آخرين.

يأتي بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بدء التحقيق في أعمال العنف التي ترافقت مع المظاهرات و أوضح أن الأولوية سوف تبقى مركزة على تحقيق تطلعات الشعب والاستجابة للطلبات العادلة.

سبب خروج العراقيون

السبب الرئيسي لخروج المظاهرات هو الاحتجاج على فشل حكومة عادل عبد المهدي في تنفيذ برنامجها الحكومي خلال عام، وبحسب ما قاله المتظاهرون أن الحكومة قد فشلت في أي شيء مهم في الملفات الكبيرة مثل تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل وفشلت في تقدير الشعب وفي تكليف وزير التربية خلال عام فضلاً عن تدهور القطاع الصحي وضعف الأجهزة الأمنية وأدائها.

تأتي هذه التظاهرات على خلفية دعوات أطلقها الناشطون الاجتماعيون على مواقع التواصل الاجتماعي لرفض إقالة القادة الميدانيين الذين ساهموا في محاربة تنظيم داعش، ومن بينهم عبد الوهاب الساعدي رئيس جهاز مكافحة الإرهاب فقامت هذه الاحتجاجات في عدد من المدن العراقية مثل بغداد ومحافظات البصرة وذي قار وغيرها.

من جهة أخرى اعتبرت بعض الجهات العراقية قرار إقالة الساعدي بأمر من رئيس الحكومة إنما هو قرار يأتي من أجندات خارجية على حساب الجيش العراقي كما يعملون على أن يكون الحشد أكثر قوة.