Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
طائرة روسية تخرق أجواء كوريا الجنوبية.. وموسكو تنفي
طائرة روسية

أعلنت كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء الماضي عن انطلاق طلقات تحذيرية في اتجاه طائرة روسية، بسبب اختراقها المجال الحربي فوق الساحل الشرقي، ولكن الجيش الروسي نفى اختراق الطائرة الحربية الروسية للمجال الجوي الخاص بكوريا الجنوبية، ووضح أن الطائرات الحربية الروسية كانت تحلق في بحر اليابان فوق مياه محايدة للدولتين.

في بيان رسمي لوزارة الدفاع الروسية أكدت أن طائرة حربية تمتلكها القوات المسلحة الروسية من طراز  تي يو-95 ام اس حلقت تبعاً لمخطط لها فوق المياه المحايدة لبحر اليابان، وشددت بأنه لم يتم إطلاق أي طلقات تحذيرية باتجاهها.

وقال مسئول رسمي في جيش كوريا الجنوبية لفرانس برس أن الطائرة الحربية الروسية كانت على وشك اختراق المجال الجوي لكوريا الجنوبية مرتين سابقين، مما دفع القوات الكورية الجنوبية إلى إرسال طائرة باتجاهها لإطلاق طلقات تحذيرية، و كانت هذه هي المرة الأولى التي تخرق بالفعل فيها طائرة روسية المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

 

بحسب قول المسئول الروسي الذي أكد أن القوات العسكرية تحقق في الحادث قال أن اختراق الطائرة الروسية كان في المجال الجوي القريب من جزر دودكو  المتنازع عليها بين دولتي كوريا الجنوبية المسيطرة عليها واليابان التي تطالب بضمها.

كما أعلنت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية أنها ستوثق الحادث بتقديم احتجاجاً إلى المسئولين في روسيا.

مصدر هذة المقالة :

المصدر : اليوم السابع