Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
مصطفى يونس يفتح النار ضد أولتراس أهلاوي: لولا الجيش كانوا اتباعوا عبيد في السوق
مصطفى يونس يهاجم الاولتراس اهلاوي

فتح الكابتن مصطفى يونس نيران الانتقادات ضد النادي الأهلي خلال حواره لفضائية “النهار”، مساء أمس الجمعة، قائلًا هناك مجموعة من الاعلاميين يعملون لمصلحتهم الخاصة، ولا أعرف القضية 250 لماذا لا تُعلن.

وأضاف مصطفى يونس إن القضية 250 هي قضية أمن الدولة عليا مثل الأولتراس في النادي الأهلي الذين قبضوا على البلد مضيفًا: ” شيء مؤسف وهناك من يتآمر على البلد دي، والناس اللي بتتآمر عليها مغيبة، لو مكانش جيشنا وشرطتنا كان زمانه أمهم وأبهاتهم يتباعوا سبايا في السوق بعشرين جنيه وثلاثين جنيه”.

وتابع: ” شبرا عندنا أكبر من سوريا والعراق، والناس مغيبة ولما يكسروا استاد برج العرب لماذا لم يتم القبض عليهم؟ ولما يكسروا استاد برج السويس؟! ولما يشتموا الجيش والشرطة في ماتش مباراة الأهلي والزمالك، دي عبارة عن مؤامرة على مصر”.

واستطرد: ” أعداء البلد بالداخل والخارج والعالم كله يحارب المصريين” مضيفًا : “القضية متين وخمسين بها ناس كتيرة تشمل اعلام وسياسيين ورجال أعمال وفاهمين إنه مفيش دولة، على الرغم أن الجهات الرقابية في عز الأزمة كانت تعمل فلدينا جهاز مخابرات من أفضل أجهزة العالم”.